مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

خطورة استخدام أدوية مجهولة المصدر

 الأدوية حساسة جدًا ولازم اللي يتعامل معاها يكون مدرك ده، عشان كده دايمًا بنقول يتم حفظها بعيدًا عن متناول الأطفال، وبننصح بعدم شراء أدوية أكتر من اللازم لأن وجودها في البيت بدون استخدام ممكن يعرض الأطفال لخطر تناولها، طبعًا ده لا ينطبق على مستحضرات الإسعافات الأولية اللي لازم تكون متوفرة دايمًا في رف لوحدها وجاهزة في حالة أي طواريء.

 

طيب ليه الأدوية بس في الصيدليات؟ ليه مينفعش نجيب أدوية من أي مكان تاني؟ للأسباب دي:

 

أولًا: المواد الفعالة

الأدوية المتداولة في الصيدليات والمصرح بها من قبل وزارة الصحة يتم إخضاعها دوريًا لقياس نسبة المواد الفعالة وكفائتها، في صيدليات عابدين بنتأكد دايمًا إن الأدوية بتيجي من مورد موثوق ومرخص عشان نضمن إن مفيش أي دواء غير مرخص من وزارة الصحة داخل فروعنا.

 

ثانيًا: جودة التصنيع

التصنيع الدوائي عملية معقدة بتخضع لرقابة من جهات متعددة لأن الدواء منتج حساس، لو اشتريت أدوية من مصادر غير موثوق فيها محدش يقدر يضمنلك إن عملية التصنيع تمت تحت معايير جودة مناسبة، دايمًا خد بالك من وجود اسم الشركة المصنعة.

 

ثالثًا: الحفظ والتخزين

مش كل الأدوية بيتم تخزينها وحفظها بنفس الطريقة، الصيدلي لديه معرفة فنية واسعة بكيفية حفظ وتخزين الأنواع المختلفة من الأدوية، بعض المستحضرات يتم حفظها في أوعية شفافة وبعضها في أوعية نصف شفافة وبعضها في أوعية قاتمة تمامًا، وطبعًا درجة الحرارة مهمة لأن بعض المستحضرات يمكن حفظها في درجة حرارة الغرفة وبعضها الآخر يحتاج لدرجة حرارة الثلاجة، الحصول على أدوية من مصادر غير موثوقة ممكن يعرضك لاستخدام أدوية تالفة نتيجة سوء الحفظ والتخزين.

 

في صيدليات عابدين بنتبع أعلى معايير الجودة في التأكد من مصدر المستحضرات العلاجية وحفظها وتخزينها بطريقة تحافظ على صلاحيتها وفعاليتها حتى أثناء النقل لفروعنا المنتشرة في كل أنحاء الجمهورية.