مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

فوائد الكوليسترول HDL
دائمًا ما يرتبط الكوليستيرول في الأذهان بالعادت الغذائية الخاطئة، وأمراض الضغط والقلب، ولكن للكوليستيرول جانب أكثر صحة وفائدة.
الـ HDL، أو الكوليستيرول النافع، والذي يسير في الدم ويقوم بإزالة الكوليستيرول الضار من الجسم، وعكس الكوليستيرول الضار LDL؛ قلة نسبة الكوليستيرول النافع في الجسم تتسبب في زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب، بينما زيادته تحمي الجسم من تلك المشاكل!
ما هي الفوائد الأخري للكوليستيرول النافع؟
- نقل الكوليستيول الضار إلي الكبد تمهيدًا لإعادة استخدامه.
- الحفاظ على جدران الأوعية الدموية الداخلية وبالتالي الحماية من تصلب الشرايين وأمراض القلب.
ما هي النسب الأفضل للكوريستيرول الجيد في الجسم؟
من الأفضل أن يزيد عن 60مج/دل، وألا يقل عن 40 مج/دل.
وإذا كانت نسبة الكوليستيرول الجيد قليلة في الجسم، فإننا نقدم لكم تلك النصائح:
- ممارسة الرياضة ما بين نصف ساعة إلي ساعة يومياً.
- التوقف بشكل تام عن التدخين.
- الحفاظ على وزن الجسم وإنقاص الوزن في حالات السمنة.
- تغيير النظام الغذائي بضم أكلات أكثر صحة مثل الخضروات والفواكه، والبعد عن الأكلات عالية الدهون.
- قد يتطلب الأمر استخدام بعض الأدوية للمساعدة في تعديل نسب الكوليستيرول؛ قم باستشارة طبيبك لمعرفة أنسب الأدوية لحالتك.

وننصح بعمل تحاليل الكوليستيرول بشكل دوري كل خمس سنوات للاطمئنان واتخاذ الإجراءات اللازمة.