مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

التعامل مع الحرارة المرتفعة (الحُمى) لدى الرضع

ارتفاع درجة حرارة الرضيع من أكثر الفترات المرعبة التي قد يمر بها الآباء والأمهات، وخلال هذا المقال؛ سنقوم بتوضيح أهم أسباب ارتفاع درجة حرارة طفلك الرضيع وكيفية التعامل معه.
ما هي أسباب ارتفاع درجة الحرارة؟
ارتفاع درجة الحرارى ليس مرضاً في حد ذاته، ولكنه عَرَض نتيجة مقاومة الجسم لأنواع العدوى المختلفة. وهناك أسباب أخرى تشمل:
- بعد التعرض لبعض أنواع التطعيمات
- التعرض للشمس لفترات طويلة (ضربة الشمس)
- ارتداء ملابس ثقيلة جداً
وهناك مجموعة من الأعراض الأخرى والتي تُصاحب الحُمى مثل:
- اضطراب النوم
- قلة الأكل
- انعدام الرغبة في اللعب
- الخمول
- التشنجات (إذا استمرت الحُمى أكثر من اللازم)
متي ينبغي الذهاب إلى الطبيب؟
- إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث أشهر
- إذا واجه الطفل مشاكل في التنفس أو الأكل
- إذا ظهر طفح جلدي
- إذا أُصيب الطفل بالجفاف (ونستطيع تحديد ذلك من خلال متابعة بلل الحفاضة)
- إذا أُصيب بالتشنج
نصائح لإنقاص درجة حرارة الطفل عند وجود الحُمى:
- إعطاء الطفل حمامًا باستخدام الماء الفاتر
- ارتداء الطفل الملابس الخفيفة
- إعطاء الطفل كمية كافية من السوائل لتجنب تعرضه للجفاف
- بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي؛ يُمكن إعطاء الطفل الأدوية الخافضة للحرارة مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين. يجب التأكد من الجرعة الصحيحة عن طريق الصيدلي.