مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

لمرضى داء السكري، عليك بالحذر أثناء صيام رمضان

يُفضل الكثير من المرضى الصيام أثناء شهر رمضان بما فيهم مرضى داء السكري، والذي يحتاج إلى قدر كبير من العناية بالصحة أثناء فترات الصيام، ونقدم لكم مجموعة من النصائح الهامة والتي ستساعدكم على صيام الشهر الفضيل والبعد عن المخاطر الصحية المرتبطة بهذا المرض:

  • يجب إعادة تحديد أنواع وجرعات الأنسولين المستخدمة فقط عن طريق طبيبك المتخصص

  • ضرورة قياس مستوى الجلوكوز بالدم بشكل أكبر من المعتاد للسيطرة عليه طوال الشهر الكريم

  • أثناء الإفطار، ينبغي أكل كميات قليلة من الطعام وعدم الإفراط

  • تجنب الحلويات كثيرة السكر والمعتاد تناولها في شهر رمضان نظراً لتأثيرها السلبي على ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم

  • يُفضل تناول السحور قبيل الفجر بوقت قصير

  • يجب شرب السوائل بكميات كافية والتي تشمل الماء والعصائر الطبيعية (قليلة السكريات) والحد من شرب المنبهات لحماية الجسم من الجفاف أثناء نهار رمضان.

وهناك بعض المحاذير والتي يجب من خلالها الإفطار بشكل فوري لتجنب حدوث المضاعفات الصحية الخطيرة والتي تشمل:

  • الإحساس بالدوخة أثناء فترة الصيام؛ والتي قد تعني حدوث انخفاض في معدل الجلوكوز بالدم.

  • ارتفاع معدل الجلوكوز بالدم أثناء الصيام – والذي يمكن تحديده عند قياس معدل الجلوكوز بشكل روتيني طوال الشهر – والذي قد يحدث نتيجة إهمال تناول الأدوية المخفضة لنسبة الجلوكوز بالدم، مع ملاجظة أن استمرار هذا الإهمال قد يؤدي إلى الإصابة بما يُعرف بال(كيتو آسيدوزيس) والتي تستدعي العلاج بالمستشفي.

  • الإصابة بأي من مضاعفات داء السكري والتي تشمل مشاكل القلب والكلى والرؤية، الأمر الذي يستدعي عدم الصيام من الأساس.

استشارة الطبيب المتخصص عن مدى جاهزيتكم للصيام أمر شديد الضرورة لضمان عدم التعرض لأي مضاعفات خطيرة أو مشاكل صحية طوال الشهر الفضيل.