مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

طرق الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين قد يكون حلم الكثير من المدخنين ولكنها قد تكون خطوة صعبة وتحتاج إلى الجهد المكثف والإصرار والمساعدة الطبية. 


تحتوي السجائر على أكثر من 7000 مادة كيميائية، من ضمنها المئات من المواد السامة التي تؤثر على الرئتين والقلب وغيرها من أعضاء الجسم الأخرى، وحوالي 70 مادة من هذه المواد هي مواد مسرطنة، ومن أمثلة المواد التي تُشكّل خطرًا كبيرًا بوجه خاص: القطران، والنيكوتين وأول أكسيد الكربون.


طرق الإقلاع عن التدخين 


النيكوتين هو المادة الكيميائية الرئيسية المسببة لإدمان التدخين، فهو ينشط المستقبلات الموجودة في مراكز المُتعة في الدماغ وتزيد من رغبة المدخن في التدخين. 


الإرادة وحدها لا تكفي؛ فقد يواجه المدخنين صعوبة كبيرة في الإقلاع عن التدخين، لذلك لابد من وجود برنامج قوي يساعد المدخن في الانتقال لحياة خالية من التدخين، ويهدف هذا البرنامج إلى التغلب على إدمان النيكوتين وكسر عادة التدخين. 


وتنقسم طرق الإقلاع عن التدخين إلى:


  • الإقلاع عن التدخين بـ"الحل السريع دفعة واحدة":


تشير هذه الطريقة إلى الامتناع عن التدخين بشكل مفاجيء، وتناسب هذه الطريقة الأشخاص المدخنون بكمية قليلة أو الذين اعتادوا على التدخين لفترة زمنية قصيرة.


  • الإقلاع عن التدخين بالتدريج: 


في تلك الطريقة؛ يقوم المدخن بتقليل عدد السجائر التي يدخنها يوميًا، أو يقلل كمية النيكوتين في السجائر ويدخن السجائر الخفيفة. 

هذه الطريقة مناسبة للمدخنين الذين يدخنون كميات كبيرة من السجائر يوميًا، أو الذين استمروا بالتدخين لفترة زمنية طويلة.



أعراض الإقلاع عن التدخين 


تختلف أعراض انسحاب النيكوتين من شخص إلى آخر وفقَا لعدد السجائر التي كان يستهلكها في اليوم الواحد وطول فترة التدخين. 


تعد هذه الأعراض شائعة لدى المدخنين الشرهين الذين يتوقفون عن التدخين بشكل مفاجئ، ففي خلال أول 3 إلى 5 أيام من الانقطاع عن التدخين؛ تكون الأعراض في أسوأ مستوياتها، ومع مرور الوقت تبدأ الأعراض بالاختفاء ويشعر الشخص بالتحسن. 


وتتمثل الأعراض في:


  1. الأعراض الجسدية


  • الصداع: من أول الأعراض ظهوراً و تختفي بعد عدة أيام.

  • زيادة الوزن: تحتوي السجائر على مادتين كيميائيتين (السيروتونين والدوبامين) هذه المواد تقلل من الشهية ومن الشعور بالجوع، وبمجرد الإقلاع عن التدخين تعود الشهية إلى طبيعتها.

  • السعال: يقوم الجهاز التنفسي بتنقية نفسه، فيستمر السعال لبضعة أسابيع.

  • الرغبة الشديدة في التدخين.

  • الإعياء والتعب: حيث يعتبر النيكوتين منشطاً، ومن الممكن أن يشعر الشخص بالتعب بعد إيقافه، بالإضافة إلى احتمالية إصابته بالأرق والاضطراب.

  • الإمساك.


  1. الأعراض النفسية والسلوكية


  • القلق: يخفف التدخين من الشعور بالتوتر، فبعد 3 أيام من الإقلاع عن التدخين يظهر القلق والتوتر على الشخص وتختفي تلك الأعراض بعد أسبوعين.

  • الاكتئاب.

  • الشعور المستمر بالغضب.

  • صعوبة التركيز.


أفضل الوسائل للإقلاع عن التدخين


بدائل النيكوتين


يمكن الاستعانة ببدائل النيكوتين كحل أولي؛ هذه منتجات تمد الجسم بجرعات صغيرة جدًا من النيكوتين مقارنة بالسجائر والتبغ، فبالتالي تساعد في التخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين. 


بدائل النيكوتين لا تحتوي على المواد السامة الأخرى الموجودة في السجائر مثل القطران. 


كلما كانت درجة إدمان المُدخن عالية كلما احتاج لجرعات أعلى من بدائل النيكوتين في البداية، ثم يتم تقليل الجرعات المستخدمة بالتدريج، وبذلك يستطيع المدخن السيطرة على إدمانه.


هناك أنواع مختلفة من المنتجات البديلة للنيكوتين مثل: 


  • لصقات النيكوتين


لصقات النيكوتين (Nicotine patches) هي لاصقات توضع على الجلد وتقوم بإطلاق كمية ثابتة وبطيئة من النيكوتين داخل الجسم من خلال الجلد، ويتم استخدامها من دون وصفة طبية، بحيث يتم استخدام لصقة واحدة يوميًا ويتم تغيير وضعها في مكان مختلف.



  • علكة النيكوتين 


تحتوي علكة النيكوتين (Nicotine Gum) على كمية صغيرة من النيكوتين، بحيث يتم امتصاصه من خلال الفم، ويمكن استخدامها بدون وصفة طبية.

كما تعتمد الجرعات على مقدار التدخين الذي يقوم به الشخص، ويتم مضغ العلكة لإطلاق النيكوتين منها ويشعر الشخص بطعم لاذع أو بالوخز في الفم.



  • أقراص استحلاب النيكوتين 


أقراص استحلاب النيكوتين (Nicotine Lozenge) هي عبارة عن أقراص تحتوي على كمية صغيرة من النيكوتين، حيث يدخل النيكوتين إلى مجرى الدم بعد امتصاصه من الفم، ويمكن استخدامها بدون وصفة طبية.


  • بخاخة النيكوتين الأنفي


بخاخة النيكوتين الأنفي (Nicotine Spray) تساعد على رش رذاذ يحتوي على النيكوتين للأنف والفم، ولا يمكن استخدامها من دون وصفة طبية بحيث يحتاج الشخص لاستشارة الطبيب قبل استخدامه. 


أدوية الإقلاع عن التدخين


في السنوات الأخيرة؛ ظهرت عدة أدوية تساعد على الإقلاع عن التدخين والتي يمكن للطبيب استعمالها ووضع برنامج محدد للمدخن حتى يساعده في الإقلاع عن التدخين خلال فترة زمنية معينة.


هذه الأدوية لا تحتوي على جرعات من النيكوتين، فهي تعمل على تغيير المواد الكيميائية في الدماغ من أجل تخفيف الرغبة الشديدة في التدخين، والتقليل من أعراض الانسحاب.


ومن الأمثلة على الأدوية التي تستخدم للإقلاع عن التدخين ما يلي:


  • الفارنيكلين (Varenicline).

  • الببروبيون (Bupropion).

  • النورتريبتيلين (Nortriptyline).

  • الكلونيدين (Clonidine).