مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

طرق العناية بالبشرة الدهنية

تمثل البشرة الدهنية تحديًا كبيرًا للفتيات والسيدات؛ لما تسببه من مشاكل مؤرقة تؤثر على حيوية ونضارة البشرة، وبالتالي تؤثر بالسلب على نفسية المرأة. 


تتسم البشرة الدهنية بزيادة إفراز الدهون تحت الجلد، مما يوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا وتكاثرها، ويظهر ذلك في صورة حب الشباب والمسام الواسعة. 


في هذا المقال؛ سوف نتعرف سويًا على أسباب زيادة إفراز الدهون في البشرة، وبعض المشاكل المتعلقة بالبشرة الدهنية، وطرق علاجها.



ما هي أسباب امتلاك البعض للبشرة الدهنية؟


قد يمتلك البعض البشرة الدهنية لعوامل لا يمكننا التحكم فيها كالجينات الوراثية والتغيرات الهرمونية، وقد يعاني البعض الآخر منها بسبب عوامل خارجية ترتبط بالبيئة المحيطة به وبأسلوب حياته. 


لكن في النهاية جميعها تؤدي إلى زيادة إفراز الدهون من البشرة. ومن أهم تلك العوامل:


  1. التغييرات الهرمونية: اختلاف مستويات هرمونات الجسم، خاصًة في فترتي المراهقة والحمل لأنها تساعد في زيادة إفراز الدهون بالوجه.

  2. التعرض المباشر لفترة طويلة لأشعة الشمس الضارة بدون حماية.

  3. ارتفاع درجات الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة بالجو تحفز البشرة على زيادة إفراز الدهون.

  4. النظام الغذائي: تزداد دهون البشرة بشكل ملحوظ إذا كان النظام الغذائي المُتبع يحتوي على نسبة عالية من الدهون.


ما هي أشهر مشاكل البشرة الدهنية؟


يتسائل البعض غالبًا عن أعراض امتلاك البشرة الدهنية وما يتبعها من مشاكل وذلك من أجل اختيار العلاج المناسب. 


إليك الآن أشهر الاضطرابات التي تصيب البشرة الدهنية:

 

  1.  حب الشباب:


يتسبب زيادة إفراز الدهون بالوجه إلى كثرة نشاط البكتيريا وبالتالي انتشار حب الشباب، خاصًة في مرحلة المراهقة وحتى سن الثلاثين. 


يجب التأكيد على أن ظهور حب الشباب غير مرتبط بالبشرة الدهنية فقط؛ فقد يعاني منها أصحاب البشرة العادية أو الجافة، ولكنها منتشرة في أغلب أصحاب البشرة الدهنية.


ويعتبر أصحاب البشرة الدهنية هم الأكثر تضررًا من حب الشباب، حيث يستمر معهم لفترة طويلة وقد تنتشر في أغلب مساحات الوجه. 


وعادًة ما يعاني أصحاب البشرة الدهنية أيضًا - بجانب ظهور حب الشباب الكثيف - من المسام الواسعة.


  1. المسام الواسعة:


تعتبر المسام الواسعة من أكثر المشاكل الشائعة لدى أصحاب البشرة الدهنية؛ فهي تزيد من إفراز دهون البشرة وتساعد على دخول البكتيريا ونموها داخل طبقات الجلد، مما يتسبب في تكون البثور والحبوب



  1. الرؤوس السوداء:


تنتشر الرؤوس السوداء حول الأنف وفي الجبهة نتيجة زيادة إفراز البشرة للدهون بالإضافة إلى التصاق الأتربة والعوامل التي تعلق بها.


  1. لمعان الجلد: 


يمثل لمعان البشرة مشكلة غير محببة لدى أصحاب البشرة الدهنية، وينصح أطباء الجلدية باستخدام بعض المنتجات للسيطرة على إفراز الدهون والتحكم بها.


  1. البقع الداكنة:


تظهر البقع الداكنة كنتيجة لآثار حب الشباب، كما تتطور بسبب التعرض المباشر لأشعة الشمس دون استخدام واقي للبشرة.


طرق العناية بالبشرة الدهنية


نقدم لكم روتين يومي وأسبوعي بسيط لمواجهة مشاكل البشرة الدهنية، من أجل الحفاظ على نضارتها وحيويتها. 


ويتضمن الروتين:


  1. غسل البشرة مرتين يوميًا بغسول مناسب: 


ينصح الأطباء باستخدام غسول يحتوي على الطين أو الفحم، وذلك لتنظيف مسام البشرة بعمق وسرعة امتصاص الدهون الزائدة وامتلاكه الكفاءة في إزالة الأوساخ والأتربة. 


يُفضل غسل الوجه يوميًا مرة صباحًا ومرة مساءً، ولا ينصح بغسله أكثر من ذلك لضمان عدم تهيج البشرة أو إصابتها بالجفاف. 


كما يجب على السيدات تجنب استخدام الصابون العطري الذي يحتوي على زيوت، واستبداله بصابون طبي مثل الجلسرين.


  1. استخدام تونر خاص بالبشرة الدهنية: 


كثيرًا ما تتجاهل النساء تلك الخطوة في روتين بشرتهم اليومي؛ على الرغم من أهميتها الشديدة ودورها الفعّال في تجنب ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء. 


بعد استخدام الغسول اليومي؛ قومي بوضع التونر المفضل لديك على قطعة قطن صغيرة ثم مرريها على وجهك، يعمل ذلك على تنظيف المسام ثم قبضها، لتجنب دخول المزيد من الأتربة بها.



  1. استخدام الكريم المرطب:  


تعتقد بعض النساء أن استخدام كريم مرطب أمر غير ضروري، نظرًا لطبيعة بشرتهم الدهنية، لكنها معلومة خاطئة؛ فيجب استخدام كريم مرطب بعد التونر وقبل استخدام المكياج، ويفضل أن تحتوي على أحماض تساعد في الحد من زيوت البشرة وجفافها.


  1. استخدام المكياج المناسب: 


ينصح خبراء التجميل باستخدام مساحيق التجميل الخالية من الزيوت، خاصة كريم الأساس، كما يفضل وضع طبقة رقيقة من مساحيق التجميل التي تحتوي على نسبة من الماء للحفاظ على ترطيب البشرة.


  1. تقشير البشرة مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا: 


الهدف من التقشير هو إزالة الأتربة والأوساخ والجلد الميت من البشرة، كما أنه يساعد في تحسين حركة الدم في البشرة، وإزالة الزيوت والشوائب وتجديد خلايا البشرة باستمرار. 


يمكن تقشير البشرة بمكونات بسيطة في منزلك، أو أثناء زيارة طبيب الجلدية من أجل التقشير الكيميائي الفعّال في توحيد لون البشرة، وإزالة آثار حب الشباب المزعجة.



في النهاية؛ من أجل الحفاظ على سلامة البشرة الدهنية وتجنب ظهور البقع الداكنة، ينصح أطباء الجلدية بتطبيق واقٍ من الشمس مناسب للبشرة، والإكثار من شرب المياه. 


كما أن تناول الغذاء الصحي المتوازن والغني بالفواكه والخضروات والمعادن، والقليل من الدهون والسكريات والكافيين؛ يحمي البشرة من ظهور حب الشباب المزعج.