مستشارك الأمين

للصحة والجمال

الرعاية الصحية

أفضل طرق العناية بالبشرة الجافة

تعاني أغلب النساء من البشرة الجافة وأعراضها المزعجة، لكن في أغلب الأحيان؛ تلجأ السيدات أصحاب البشرة الجافة إلى طبيب الجلدية المختص للتعرف على الروتين المناسب للبشرة والمنتجات الملائمة لها. 


إذا كنتِ تبحثين عن حلولاً سهلة وبسيطة للعناية بالبشرة الجافة، وكيفية الحفاظ على شبابها ونضارتها، وحمايتها من الشيخوخة المبكرة، فإليك هذا المقال والذي يعتبر بمثابة مرجع للعناية بالبشرة الجافة.



علامات البشرة الجافة


تتسم البشرة الجافة بعدة خصائص تميزها عن غيرها من البشرات، فعادةً ما تكون مشدودة وجافة قليلاً في بعض مناطق الوجه. 


فإذا لم يتم علاج تلك العلامات الأولى، قد تسوء حالة البشرة وتصل إلى التقشير والحساسية المفرطة المصحوبة بالحكة الشديدة.


كما يمكن أن تتطور الخطوط الرفيعة الناتجة عن جفاف البشرة إلى تجاعيد وتسبب الشيخوخة المبكرة.



ما هي أسباب جفاف بشرة الوجه؟


تشترك العديد من العوامل الداخلية كالجينات الوراثية، والعوامل الخارجية مثل ظروف الطقس في جفاف بشرة الوجه.


  1. العوامل الداخلية


  • الجينات الوراثية 


تلعب الجينات دورًا هامًا في تحديد نوع البشرة لذلك؛ يتميز كل شخص بمستويات دهون وترطيب مختلفة عن الآخر. 


وأثبتت الدراسات أن أصحاب البشرة فاتحة اللون أكثر عرضة للإصابة بجفاف البشرة عن غيرهم من أصحاب البشرة الداكنة.

  • اضطرابات الهرمونات


في خلال فترتي الحمل وانقطاع الطمث؛ عادةً ما تعاني المرأة من جفاف حاد في بشرتها، ويحدث ذلك بسبب اضطراب الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى خلل في ترطيب البشرة.


  • السن


يؤثر التقدم في السن بالسلب على وظيفة الغدة الدرقية، وغدد إفراز الدهون بالبشرة، لذلك يعاني كبار السن من جفاف البشرة بسبب قلة إفراز الدهون في الوجه، وتبدأ التجاعيد في الظهور.



  1. العوامل الخارجية 


  • النظام الغذائي


النظام الغذائي الغير متوازن يتسبب في جفاف البشرة، ومن العناصر الأساسية التي يجب توافرها لتجنب جفاف البشرة الفيتامينات والمعادن والدهون الصحية الغير مشبعة.


  • حالة الطقس


يؤثر الطقس على طبيعة البشرة؛ حيث تبدأ البشرة في الجفاف في حال تعرضها لدرجات الحرارة الباردة أو المناخ قليل الرطوبة.



طرق العناية بالبشرة الجافة


نقدم لكم بعض النصائح الهامة والخطوات البسيطة التي تساعدك في العناية بالبشرة الجافة، والحفاظ على نضارتها وشبابها، وتجنب شيخوختها المبكرة.


  • استخدام غسول وجه مناسب


ينصح الأطباء باستخدام غسول الوجه مرتين يوميًا صباحًا ومساًء؛ ولأصحاب البشرة الجافة، يجب أن يحتوي الغسول على مادة السيراميد التي تعوض البشرة عن طبقة الدهون المفقودة. 


ومن أهم المعايير الأساسية لاختيار غسول البشرة الجافة هو أن يكون لطيفًا على الوجه؛ حتى لا يسبب الحساسية، ويجب أن يكون خاليًا تمامًا من الصابون أو العطور.


  • الترطيب


الترطيب من أهم خطوات العناية بالبشرة الجافة؛ حيث أنه يعمل على تعويض الترطيب الطبيعي المفقود من البشرة، وتشمل منتجات الترطيب الكريم، والزيت، وبعض أنواع الغسول. 


ومن أشهر الكريمات المرطبة للبشرة الدهنية هي تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الجلسرين أو الأحماض الدهنية مثل زبدة الشيا أو السيراميد.

  • شرب المياه


ينصح الأطباء بشرب 2 لتر على الأقل من المياه يوميًا؛ لأن ذلك يساعد على إبقاء الجسم رطبًا، ويساعد في تجنب جفاف البشرة وتقشرها. 


  • الحماية من أشعة الشمس


على السيدات أصحاب البشرة الجافة تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة. كما ينصح الأطباء باستخدام واقي من الشمس يحتوي على عامل وقاية من الشمس SPF 30  أو أكثر، ويفضل أن يحتوي واقي الشمس على مرطبات للبشرة ، و ألا يتضمن أي عطور أو ملونات تهيج البشرة.


  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن


الاستحمام مرة واحدة يوميًا تكفي، ويُنصح بتجنب الماء الساخن لأنه يزيد من جفاف البشرة، واستخدام الماء الفاتر أو البارد لأنهما الأفضل في تلك الحالة.


  • تعويض الرطوبة المفقودة في الشتاء 


يعتبر الهواء البارد أحد أهم العوامل الرئيسية التي تزيد من جفاف البشرة وتقشرها، لذلك ننصح باستخدام جهاز ترطيب الهواء في منزلك؛ لتعويض الرطوبة المفقودة بسرعة وسهولة.


في النهاية؛ يجب أن ننوه أن العناية بالبشرة الجافة لا يقتصر على المنتجات المرطبة فقط؛ ولكن عليكِ الاهتمام بنظافة الجلد والهواء المحيط بكِ وحتى ملابسك، لأن كلها عوامل تؤثر على صحة البشرة ونقائها.